fbpx

هنا القصة الثالثة

ترجمة - The Guardian

ترجمة - The Guardian

مقالات الكاتب

هل يكسبنا تناول خل التفاح يومياً صحة جيدة؟

عرفت مبيعات خل التفاح ارتفاعاً كبيراً، بينما يشيد المهتمون بتناول الطعام الصحي بفوائد هذا العنصر الموجود في خزانة المطبخ.

إنها لمسة جديدة لمقولة “تفاحة في اليوم” التي استحوذت على مخيلة المهتمين بالصحة من جيل الألفية الجديدة، والمدونين في مجال الطعام، والمدونين من المشاهير المختصين بالطعام مثل جينيفر أنيستون وكاتي بيري وفيكتوريا بيكهام.

يلقى خل التفاح رواجاً كبيراً داخل المملكة المتحدة، إذ يعتبره كثيرون مكوِّناً أساسياً داخل كل مطبخ، وقد أشاد به المهتمون بتناول الطعام الصحي من الجيل الحالي باعتباره أحدث المكونات المدهشة التي يمكن استخدامها يومياً كمنشط عام.

يدعي محبو هذا المنتج أن ملعقة واحدة فقط من خل التفاح (مخففاً بالماء وأحياناً محلاة) غنية بالمعادن الطبيعية والفيتامينات والإنزيمات ويمكن أن تساعد في تنظيم مستويات السكر في الدم، وتعزيز جهاز المناعة، وفقدان الوزن، وتحسين الصحة العامة للأمعاء.

شرب كوب من خل التفاح المخفف قبل تناول الوجبة قد يساعد على ملء المعدة، ما يقلل من كمية الطعام المطلوبة

 

يحظى هذا المنتج بالفعل بأهمية كبرى في الولايات المتحدة، وقد عززت شعبيته الجديدة في هذا الجانب من المحيط الأطلسي، بشكلٍ غير متوقع مجال زراعة التفاح في المملكة المتحدة، حيث أدى الاعتماد على الفواكه المستوردة تدريجياً إلى اختفاء مئات الأصناف التقليدية.

يشجع رجل الأعمال وليام تشايس الآخرين على فعل ما يُؤْمِن به، ويصف خل التفاح الخاص به “بأنه لمسة عصرية لمنتج أسطوري”. انتقل مؤسس Tyrrells chisps  و Chase Vodkaالآن إلى مجال يسميه “الأطعمة الصحية”، وأصدر منتجه الجديد من خل التفاحWilly- ، الذي تم تصنيعه في مزرعة Herefordshire – العام الماضي.

وأخبر مدونة Observer، “لقد تضاعف معدل الإنتاج منذ كانون الثاني/ يناير، وببساطة لا نستطيع إنتاج ما يكفي منه”. ثم تابع: “نحن نستخدم التفاح البري الحامض “crab apples” والذي كان من الممكن بطريقةٍ أخرى أن يفسد، وذلك من بين 48 نوع تفاح من مزارعنا التي تعود إلى 300 عام”.

نمتلك 50 فداناً، لكننا نحتاج إلى توفير المزيد من عصير التفاح لتلبية الطلب، لذلك نحن نبحث عن مزارع أخرى، إضافة إلى مزارعنا القديمة للمساعدة في تزويدنا بالتفاح الذي نحتاجه”. وقد تعرض تشيس لانتقادات من المعايير التجارية للادعاءات الصحية التي قدمها على وصف المنتج، ويقول إنه قد تخلص من حصوتين وخفض نسبة الكوليسترول الخاصة به نتيجة للاستهلاك العادي.

واعترف ميل لييشون، محرر “دليل الغذاء الصحي” Healthy Food “Guide، بأن هناك الكثير من الادعاءات غير المؤكدة عن خل التفاح، “أحدها أنه قد يمكنك من إنقاص وزنك، ولكن لا توجد دراسات تؤكد ذلك. كما أن شرب كوب من خل التفاح المخفف قبل تناول الوجبة قد يساعد على ملء المعدة، ما يقلل من كمية الطعام المطلوبة. والفكرة الأفضل هي الحصول على عادة تناول المزيد من السَّلطة الخفيفة والمحلاة باستخدام خل التفاح- وبهذه الطريقة يمكنك أيضاً تناول خمسة أصناف من الخضار والفاكهة يومياً.

 

ترجم هذا المقال عن موقع صحيفة the guardian ولقراءة المقال الاصلي زوروا الرابط التالي

 

إقرأ أيضاً