هنا القصة الثالثة

درج

درج درج

مقالات الكاتب

الرمان، الزنجبيل وبعض التراب العالق في الخضار، يساعد في الحفاظ على صحة جيدة للمعدة

عندما يصاب الجهاز الهضمي بخلل ما، قد تنجم عن ذلك فوضى مطلقة في الجسم، مثل الاضطراب في العواطف والصحة العقلية، والشعور المستمر بالانتفاخ، وقد تحدث مشكلات صحية أكثر خطورة.
لحسن الحظ، صار الحديث عن إبقاء البكتيريا الموجودة في البطن هادئة، أكثر جدية هذا العام، وهناك الكثير من الطرق التي يمكنها أن تضمن أن صحة المعدة، على المسار الصحيح. بداية من إجراء التبديلات بين الأطعمة وحتى المكملات الغذائية ونصائح اللياقة البدنية، فيما يلي بعض النصائح التي أبقت الالتهابات بعيدة خلال عام ٢٠١٧.
اختبارات منزلية للسيطرة على النظام الحيوي
بما أن صحة الأمعاء تؤثر بشكل كبير على كل شيء، ربما يستحق الأمر الاستفادة من الجيل الجديد من الاختبارات المنزلية، والتي تستطيع إخبارنا بالطعام الذي علينا تناوله، وأنواع التمرينات الرياضية التي علينا القيام بها لتحسين عملية الهضم.
تناول المغنسيوم لإبقاء صحة معدتك على المسار الصحيح
لمن يعاني من متلازمة القولون العصبي، والذي ينطوي عادة على الكثير من الانتفاخ والتقلصات والإسهال، يمكن أن يساعد المغنيسيوم على استرخاء العضلات في الأمعاء، ويعيد للجسم الشعور الجيد مرة أخرى.
المزيد من الرمان
المركبات الطبيعية الموجودة في منتجات مثل الرمان والعنب الأحمر والكمثرى والفطر والعدس وفول الصويا والبازلاء الخضراء، تعمل بشكل حيوي جداً، وقد وجد الباحثون أن بإمكانها المساعدة في منع الالتهاب وتخفيف أعراض مرض الأمعاء.
انتبهوا إلى مستويات المبيضات
ربما لا تولي المبيضات اهتماماً كبيراً، ولكن الفطريات، كالخميرة التي توجد عادة في القناة الهضمية، يمكنها أن تبني أو تهدم صحة جهازك الهضمي. إذا تعرضت لفرط النمو، قد تبدأ في التعرض لمشاكل في الجهاز الهضمي، وهو ما يجعل التحقق من مستويات المبيضات أفضل للصحة.
لا داعي للمبالغة في ممارسة الرياضة
عند ممارسة الرياضة بصورة أكبر من اللازم، فهذا يرهق الجسم ويضر بالجهاز الهضمي. وقد يسبب مرض متلازمة الأمعاء المتسربة، المسببة للالتهاب، والتي يمكن أن تؤدي إلى مشاكل أكثر خطورة.
أضيفوا الزنجبيل إلى الطعام
وفقاً لأحد الأطباء، يمكن لهذه العشبة الدافئة، أي الزنجبيل، المساعدة في منع المشكل المعدية تماماً، عن طريق موازنة الأطباق الأكثر برودة. أيضاً، يمكن إضافة القرفة وجوزة الطيب.
الألياف
هناك عدة أسباب وراء تمتع شعب هادزا في تنزانيا بصحة جيدة، وأحدها هو اعتماد هذا المجتمع القائم على الصيد وجمع الثمار على تناول الكثير من الألياف..
لا تخافوا من تناول بعض التربة العالقة بالطعام
إذا كانت هناك بعض الأوساخ على الجزر الذي اشتريتموه من السوق المحلي، فلا بأس. فالكائنات العضوية الأرضية (SBO)، والتي تنمو في التربة، ساعدت أجدادنا، في الحصول على الجرعة الطبيعية من البكتيريا النافعة، وقد تساعد في الحفاظ على صحة معدتنا أيضاً.
التقليل من تناول اللكتين
وفقاً لأحد الأطباء، ربما يكون اللكتين في الحقيقة هو السبب خلف مشاكل المعدة، وهو بروتين تستخدمه النباتات، لحماية نفسها. تحتوي الحبوب والبقوليات والنباتات الأرضية، على تركيزات عالية منه، ما قد يؤدي إلى الالتهابات، لذا إذا شعرتم أنكم لستم على ما يرام بعد تناولها، فقد يكون هذا هو السبب.
الموضوع مترجم عن الموقعالتالي.

إقرأ أيضاً